منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    نبذ اهمال حرمان سيطره خضوع حمايه الطفل

    شاطر

    المواليه
    وافي مميز
    وافي مميز

    انثى عدد الرسائل : 461
    العمر : 36
    مكان الإقامة : قريه من قرى القطيف
    الوظيفة : حناية
    المزاج : عادي
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 07/01/2008

    وردة نبذ اهمال حرمان سيطره خضوع حمايه الطفل

    مُساهمة من طرف المواليه في الجمعة أكتوبر 02, 2009 2:47 am

    ( نبذ الطفل انفعالياً )

    النبذ : هو سلوك ظاهر نحو فرد ما يجعله يعتقد أنه ليس بالمحبوب ولابذي القيمة وهي سلوك يهدد أمان الطفل ويتركه فرية للشعور بالشك وبأنه وحيد
    ـ وبعض الصور المختلفة لنبذ الوالدين للطفل
    ( 1) النظام الصادم
    (2) هجرالطفل أوطرده
    (3) تكرارالأشارة إلى نواحي النقص عند الطفل
    (4) تعمد القول أمام الطفل بأنه غير مرغوب فيه
    (5) التفرقه بين الطفل وبين أخوته في المعاملة
    (6) معايرة الطفل المستمرة ومقارنته بالأطفال الأخرين
    (7) العقاب الشديد والاستحيابات السلبية مثال : الاحتقار ـ الأشمئزاز ـ السخرية ـ التهديد ـ التأنين المستمر.......
    ـ والنبذ يجعل الطفل في خوف إلى أن هؤلاء الذين يكونون عالمه لى يقفو إلى جانبه وأنهم يعادونه و على استعداد للتخلي عنه أوتحقيره .........
    ـ وأجرى سيموندزور ملائه دراسات على نبذ الوالدين الأطفال نوجدوا أن الأطفال المنبوذين يغلب أن يظهر عليهم وادوة أو اكثر من الأمراض التالية : العصيان في المدرسة ـ التبرم من السلطة ـ السلوك العدواني ـ الشعور بالاضطهاء ـ الحساسية نحو جذب الأنتباه ـ الكذب ت التبول اللاإرادي ـ السرقة
    الارتياح إلى اقلاق راحة الأمهات .



    ( اهمال أوحرمان الطفل )

    ـ بعض الأباء لايهتمون بالاشراف على أطفالهم أو العناية بهم والعطف عليهم وقد يرجع ذلك إلى عدم قدرتهم على تعليم الطفل احترام السلطة وأتباع القواعد الأجتماعية
    ـ وقد يرجع ذلك إلى موت أحد الوالدين أو الطلاق ........ونتيجة لذلك فإن هؤلاء الأباء لايزدون الطفل بالعناية والرعاية الكافية فيكون هؤلاء الأطفال في حاجة لعطف والحنان
    ـ كما أن الطفل المهمل غالباً ماتنتابه مشاعر عدم الأمان وأنه غير مرغوب فيه ولذلك قد يتعرض هذا الطفل للانحراف والشذوذات المتنوعة كما يمكن أن يصير هذا الطفل مجرماً ز

    ( السيطرة على الطفل )

    سيطرة الوالدين مصدر هام من مصادر سوء التكيف عند الأطفال ففي بعض الأحيان يصبح بعض الأباء طغاة في استخدام سلطتهم ولايعاملون الأطفال باعتبارهم شخصيات لها أفكارها وعواطفها وشاعرها وأحترامها .... ولذلك نجد أن هؤلآء الأطفال يتصفون باالعناد المستمر والأضطرابات المختلفة
    ـ وفي دراسة تحليلة عن نتائج سيطرة الأباء على أجريت ( 28طفل ) وجدت هذه الدراسة أن هؤلاء الأطفال يكونون ضائعون ـ خجلون كثيراً ـ مايظهرون بمظهر مضطرب كما أنهم يشعرون بالنقص وأنهم ليسوأكفاء , وأحياناً يتسيز بعض هؤلآء الاطفال إلى حد مابوجود روح عدائية كاملة لديهم يمكن أن تظهر باشكال عدوانية اذا وصلو إلي مرحلة المراهقة أوالرشد
    ـ اعتبرت هذه الدراسة أن الأباء يسيطرون على هؤلآء الأطفال فيما
    (1) يصرون على الطاعة الكاملة
    (2) يشرفون على أختيار أوجه نشاطهم اشرافاً دقيقاً
    (3) يتمادون في الأشراف عليهم إلى حد كبير
    (4) يفرضون عليهم أمثلة
    (5) يحمونهم حماية مفرطة
    (6) يزدادقلقهم عليهم بسبب أمور تافهة
    ـ هناك نماذج مختلفة لسيطرة الوالدين على الطفل غير المعاملة الصارمة والمغالاة في الاشراف على الاطفال فبعض الأباء مثلاً متشددون جداً ولايقبلون أي تفاهم حول أنواع الطعام التى يتناولها الطفل ولامواعيد تناول الطعام .... بحيث أن الطفل يصاب بالقلق ـ
    ـ وبعض الأباء مثلاً مص الأبهام وقضم الأظافر والتبول اللاإرادي ......... وهذه كلها نتيجة القلق يقابلون بالتهديد والحرمان والعقاب والسخرية أو استخدام القوة كما يؤدي إلى زيادة القلق .....






    ( الخضوع للطفل )

    الوالد الذي يجيب طلبات الطفل بصفة دائمة مهما كانت تافهة لاتكون له سلطة ملزمة على الطفل
    ـ أهم سببين لهذا النمط كم العلاقة بين الوالد والابن هما
    (1) اصابة الطفل أومرضه مرضاً شديداً عاجزاً لايستطيع شيئاً
    (2) وجود نوع من السيطرة عند الطفل يظلل الآباء ولايستطعيون أن يتغلبو عليه
    ـ فالطفل المريض : يكون موضوع عطف العائلة والأصدقاء وهم يفرون له الراحة والأطمئنان ويرفعون عنه كل المسؤ ليات ..... واذا كان هذا المريض مستمر لمدة طويلة تستملا العائلة في هذا السلوك وكثيراً من الأباء يستمرون في هذا السلوك حتى بعد ماينتهى آخر علاقة من علاقات المرض بوقت طويل
    ـ أما الطفل امضلل أو المخادع : يحصل هذا الطفل على مايرده بتضليل وخداع الوالدين والأسلوب الذي يستخدمه في هذا عادة
    ( اسلوب الغضب الشديد )
    مثال : فيه بمسك الطفل عن التنفس حتى يزرق وجهه
    ( اسلوب التشنج والاغماء والثورة )
    حيث يرتمي الطفل على الأرض ويتخشب
    ( إسلوب التهديد )
    مثال : تهديد الطفل لوالديه بترك المنزل أو الأنتحار ......
    وخضوع الوالدين للطفل يؤدي إلى ميول التالية :
    (1) عدم أحترام السلطة عند الأطفال
    (2) الغرور
    (3) العصيان
    (4) الثقة الزائدة بالنفس
    وهذا الميول يؤدي إلى سوء التكيف الشخصي والأجتماعي عند الأطفال





    ( حماية الأطفال المفرطة ) ( يحتمل أن يصبحوا دكتا توريين )

    ـ ينبغي أن يشعر الطفل بأن من في المنزل يهتمون به وينبغي أشباع حاجته إلى العطف والمحبه والتوجيه .........
    إلاأن الحماية المفرطة من جانب الأباء وشدة الجزع عليه يجعل في أشباع هذه الحاجات شيً من الخطورة
    ـ وحماية الوالدين المفرطة للطفل يؤدي إلى :
    (1) يصبح الأطفال غير قادرين على الأعتماد على أنفسهم
    (2) يصبح الأطفال غير قادرين على مواجهة الصعاب لتى لاشك أنها ستقابلهم
    (3) تعرض هؤلاء الأطفال للتهديد المستمر على حد يقل أويزيد لأحساسهم بقيمتهم الشخصية
    (4) يتعرض هؤلاء الأطفال للإحباط المتكرر
    (5) النقد الشديد للذات أو الشعور بمشاعر الفشل والميل للبعد عه الآخرين
    (6) يكون هؤلآء الأطفال عادة قليلي المبادرة وتنقصهم الثقة بقدراتهم
    * عوامل تفسير المبالغة في حماية الطفل
    (1) عدم توفير الحب والعطف في طفولة الأباء أنفسهم
    (2) العلاقات الزوجية غير منسجمة
    (3) فقد الزوج أو فقد طفل آخر
    (4) الأحباط في عمل أو النتيجة في تحقيق الأهداف المهنية
    ـ يختلف الأطفال من حيث رد الفعل على شدة جرع الوالدين عليهم فمنهم من يظهرها حد أومن السلوك غير المرغوب فيه بينا يظهر على بعضهم الآخر أعراض سوء التكيف الشخصي الأجتماعي


    _________________
    [img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 5:25 pm