منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    متي يشارك طفلك في الأحاديث العائلية؟

    شاطر

    الأخصائية النفسية
    وافي فعال
    وافي فعال

    انثى عدد الرسائل : 148
    مكان الإقامة : بعين الله في أرضه
    الوظيفة : أخصائية نفسية
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 16/02/2008

    متي يشارك طفلك في الأحاديث العائلية؟

    مُساهمة من طرف الأخصائية النفسية في الأربعاء ديسمبر 10, 2008 4:12 pm

    متى يشارك طفلك في الأحاديث العائلية؟

    هذا كذب‏..‏ لم يحدث ذلك‏..‏ جملة قد ينطقها الصغير أمام الآخرين‏,‏ تسبب الحرج للأم أو الاب‏,‏ وسبب ذلك السماح للصغار بمشاركة الكبار أحاديثهم‏..‏فقد تغيرت نظرة الآباء
    لابنائهم كما تغيرت نظرة الابناء الي آبائهم‏.‏
    وبين معارض ومؤيد لمشاركة الابناء جلسات الآباء يوضح الدكتور مصطفي رءوف أستاذ التربية النفسية بجامعة القاهرة ان الجيل القديم كان يرفض مشاركة الصغار جلساتهم ويعتبرونه عيبا‏,‏ لكن مع التقدم وتمتع الابناء بمزيد من حرية التعبير والحركة فإنهم يقولون الآن ما يريدون ويجلسون في المكان الذي يرغبون فيه‏..‏
    وقد يرفضون أو يقبلون دون اعتبار لأهلهم‏..‏ واليوم علي الاسرة أن تتسم بسعة الصدر وتقبل الاحوال المفروضة من التليفزيون والفكر الغربي‏,‏ فنشارك الابناء حواراتهم وجلساتهم القليلة بشرط توجيههم للتصرف السليم وأدب الحديث وحسن التصرف وعدم الكذب في القول والفعل‏,‏ وإذا كان الوالدان يرغبان في عدم كشف امر فعليهما عدم الحديث عنه أمام الصغار‏.‏
    وأشار د‏.‏ مصطفي الي أن أشد الأشياء ايلاما للطفل أن نحرمه من الجلوس مع أمه وأبيه بحجة أنه صغير‏..‏ ولا معني لمجالسة الصغار مع الخدم بحجة منعهم من سماع كلام الكبار‏!!‏
    ويري أن جلسات الاسرة مع الابناء أمر مهم لتربيتهم تربية صحيحة باعطائهم القدوة والسماح بالمناقشة والحوار‏,‏ ومنحهم الديمقراطية في التعبير وتعليمهم متي ينبغي الحديث‏,‏ ومتي الصمت والتحكم في الأهواء والنزوات الطفيلية التي قد تعرض الوالدين وضيوفهما الي المضايقة أو الحرج‏.‏
    ‏*‏ د‏.‏ سعدية بهادر أستاذ علم النفس تري أنه لا يصح مشاركة الصغار للأحاديث العائلية لأن للصغار عالمهم وكذا الكبار‏,‏ فقد تجد اسرة تناقش موضوعا غاية الاهمية فيتدخل أحد الابناء معترضا أو رافضا‏,‏ وأحيانا موجها اللوم الي الأم أو الاب مما يشعل نار المعركة ويتغير اتجاه الحديث ليصبح مشاجرة ونزاعا نتيجة تدخل الصغير في حوار الكبار‏,‏ وتكذيب الوالدين يعتبر سوء تربية‏,‏ والعودة الي قيمنا وعاداتنا القديمة هو الأفضل‏,‏
    فمنذ قديم الزمان اعتدناعلي أنه لا مقاطعة للكبار في أحاديثهم وضرورة احترامهم‏,‏ والابناء اليوم يشعرون بالتفوق التكنولوجي علي آبائهم ويشاركونهم الحديث مصححين معلوماتهم‏,‏ مما أشعر الاولاد بالتطور والتقدم والمدنية أكثر من آبائهم المتخلفين فكريا‏,‏ فتجد في كل بيت الآباء يستعينون بصغارهم لبرمجة الاجهزة الالكترونية والموبايل مما يضعف قدراتهم أمام الأبناء‏,‏ بل يصفونهم بالتخلف‏,‏ لذلك يجب معاملة الصغار بذكاء ومشاركتهم الحوارات العائلية .

    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 3:44 pm