منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    إمـــرأة غريبـــــة..

    شاطر

    نور الموسوي
    وافي جديد
    وافي جديد

    انثى عدد الرسائل : 13
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 29/08/2008

    إمـــرأة غريبـــــة..

    مُساهمة من طرف نور الموسوي في الجمعة سبتمبر 19, 2008 3:19 pm

    مشاركة اخرى احببت أن اضعها هنا وهي قصة قصيرة أعتبر البعض أن الفكرة غريبة لكنها طرأت على بالي فأحببت أن أكتبها بطريقة بسيطة..
    إمرأة غريبة..

    بَعد مُضي ثلاثة أسابيع على انتقال لَيلى لِمنزلها الجديد وبعد أن اِنتهت مِن ترتيبه وأكملت تأثيثه قررت أن تخرج في جولة مع اِبنها الوحيد خالد... وهي تسير معهُ مشياً على الأقدام بِجوار منزِلها ...لفت اِنتباهها وجُود حديقة قريبة من المنزل.. فوعدت خالد إن أحسَن التصُرف ستقوم باصطحابه في الأيام القادمة ليلعب ويمرح مع الأطفال في الحديقة..


    وبالفِعل أصبحت ليلى تصطحِب خالد كلُ يوم قبل المغرب إلى الحديقة لِمُدة ساعة من الزمن وبعدها يعودا لِلمنزل.

    وفي يوم من الأيام وهُما في الحديقة... لفت اِنتباه ليلى أن هُناك اِمرأة خلف سُور الحديقة وكأنَها واقفة لِتُراقب الأطفال.. وكان منظرَها يبدوا مُريباً حيث أنَها تلبس معطفاً أسود وتُغطي وجهَها بِجزء منه ولا تُظهِر غير عيِنيها لِتُراقِب الموُجودين في الحديقة...

    أخذ ليلى الفضُول فلم تُبعد عينيها عن تلك المرأة المُريبة إلى أن غادرت المكان ...وفي اليوم التالي تفاجئت ليلى أن هذه المرأة واقفة على حالَها كما يوم أمس... دخل الشك والخوف لقلبَها من هذه المرأة وكأنها تُخطط أن تختطِف أحد الأطفال مِن الحديقة...

    وكُل يوم على نفس الحال ...

    وبعد مُراقبة ليلى لتلك المرأة المُريبة لمدة خمسة أيام وهي على نفس الشاكلة ...قرَرت بعد تفكير طويل أن تقترب منها وتعرف ما يدور في عقلها وما هدفها من الوقوف الغريب دون حِراك..

    وأتى الغد...

    أدخَلت ليلى اِبنها للحديقة... وهي فِي خَطوات ثقيلة ودقات قلب سريعة وتكاد تتصبب عرقاً من الخوف ... تتجه الى المرأة الغريبة ...

    وخطوات قليلة تفصلُها عنها ....

    اَنتبهت المرأة الغريبة أن ليلى تتجه لها... ومباشرة بِسُرعة خاطفة أسرعت في المغادرة وليلى تتبِعها في خطوات سريعة ومُرتبكة...

    ليلى: هييي...هييي ...أنتِِ... توقفي...

    تسير المرأة بخطوات سريعة جداً وليلى تتبعها...

    ليلى: هييي.... أنتِ ...توقفي...

    تتوقف المرأة فجأة وتُدير وجهَها المُتجهِم الى ليلى وبصوت مُرتفع لتصرخ في وجهها : ماذا تُريدين أيتُها البائسة... لماذا تلحقين بي...؟!

    اِرتعَبت ليلى من وَجه المرأة الغريبة وطريقة حديِثها وكادت أن تفقد وَعيها...وبصوت خافت وأطرافها ترتجف : كنت اُريد فقط أن اعرف ما سبب وقوفَك خلف سور الحديقة من بعيد كُل يوم ..؟


    المرأة وهي تضحك بصوت مُرتفع وبطريقة ساخرة : ألا ترين السبب بعينيك أيتُها اللعينة ...أم أنكِ كالبقية ...!!

    ألا ترين كيف وجهي مُحترق....وكيف أبدوا كمَسخ مُشوه...

    ألا ترين كيف هو بشِع ومُخيف ومُرعِب للجميع ..أطفال وكِبار.....

    تُريدينني أن أدخُل الحديقة لأبدوا شبحاً مُخيفاً يهرب منه جميع الأطفال....أم مُهرجاً يتفرج عليه الأهالي هُناك...!!

    أنا وحيدة وسأظل وحيدة إلا أن أموت ويختفي قُبحي معي....فأغرُبي عن وجهِي وإياك أن تفعليها مرة اُخرى,.,

    ليلى بصوت منخفظ وهي تنظر للأرض : أنا أعتذر..

    لم أكن أعرف السبب ...لكن ليس مُبرراً أن تهرُبي من الناس وتُخفِي وجهَك ..هذا قدر من الله تعالى ...

    المرأة : تقولين هذا الكلام لأنكِ لستِ في وَضعي... ولم تشعري بمأساتِي ووحدتِي...

    ليلى : لا يجب ان تنظُري لِنفسك بهذه الطريقة ...بإمكاننا أن نكون صَدِيقتين...

    المرأة بابتسامة جافة ممزُوجة باستِخفاف من اِقتراح ليلى : ومتى ستترُكيِنَني وتَتَخلي عني كالبقية...وهل ستَخجلِين مِن تَواجُدي معك أمام صدِيقاتك ...وهل ستخفين اِبنك عني أم تجبريه على النوم عند قدومي لمنزلك ....

    أدارت المرأة الغريبة ظهرها وأجهشت في البُكاء..وسارت في طريقها...

    إختفت المرأة....

    ولم تراها ليلى تقف عند سور الحديقة منذ ذلك اليوم ...



    .

    .

    عوامية وافتخر
    وافي مميز
    وافي مميز

    انثى عدد الرسائل : 593
    مكان الإقامة : اعماق حزني
    الوظيفة : ممرضة
    المزاج : في عالم الخيال
    تاريخ التسجيل : 15/12/2007

    رد: إمـــرأة غريبـــــة..

    مُساهمة من طرف عوامية وافتخر في الجمعة سبتمبر 19, 2008 6:22 pm

    قصة موثرة جدا
    تسلم اخوي نور الموسوي على طرح الرائع


    _________________



    قَـبـلَ أن تُـبْــرَأ روحـــي تَــيَّــمَ الــــروحَ عَــلِـــيْ


    قـبــلَ أنْ يُـبْــدَأ خَـلـقــي هِـمْــتُ عِـشْـقَـاً بِـعَـلِــيْ


    قـبـلَ أن تُـبْـدَى سِنـيـنـي بِـعــتُ عـمــري لِـعَـلِــيْ
    يــــــــــــاموالين لاتنسوني من خالص دعائكــــــــــم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 9:48 am