منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    بسبوسة أم بثبوثة؟عيوب النطق عند الأطفال الأسباب و طرق العلاج

    شاطر

    زهورzhoor
    مشرفة قسم الصحة
    مشرفة قسم الصحة

    انثى عدد الرسائل : 75
    تاريخ التسجيل : 16/10/2007

    وردة بسبوسة أم بثبوثة؟عيوب النطق عند الأطفال الأسباب و طرق العلاج

    مُساهمة من طرف زهورzhoor في الجمعة أبريل 25, 2008 10:03 am

    بسم الله الرحمن الرح





    لا يكاد أب أو أم ينفى ولعه ومتعته وهو يستمتع ببدايات نطق الكلمات عند الأبناء ،والبعض يسترسلون مع الصغار

    مرددين لهم مزيد من الكلمات معكوسة أو غير صحيحة فى حروفها وذلك لكي يتمتعوا بسماعها منهم ، ومع الاستمرار

    في هذا المسلك الخاطىء تكون النتيجة هى إصابة الإبن بعيوب النطق الدائمة والتى تشتهر أعراضها عند الأطفال مثل:



    اللجلجة والثأثأة والتهتهة وتأخر الكلام وضآلة حجم الكلمات وفقدان القدرة على التعبير وقلب بعض الكلمات والسرعة في الكلام وإدغامه

    ، ويصاحبها غالباً أعراض جسمية أسبابها نفسية كتحريك اليدين أو الكتفين أو الضغط على الأسنان لبعض الوقت أو الدق بالقدمين على الأرض

    ، أو ظهور حركات هستيرية كرعشة رموش العينين وتحريك الجفون والميل بالرأس يميناً ويساراً وبلع الريق عند الكلام .

    هل لهذه العيوب علاج أم أن الطفل يقع أسيراً لها طيلة حياته ؟

    قبل معرفة العلاج لابد من معرفة الأسباب التى أّدت إلى وجود هذا العيوب وهى:



    1- أسباب عضوية :

    - نقص أو اختلال الجهاز العصبى المركزى واضطراب الأعصاب المتحكمة فى الكلام

    أو إصابة المراكز الكلامية فى المخ بتلف أو نزيف أو ورم أو مرض عضوى .

    - عيوب الجهاز الكلامى [الفم – الأسنان- اللسان – الشفتان – الفكان ] .

    - عيوب الجهاز السمعى كضعف السمع فتجعل الطفل عاجزاً عن التقاط الأصوات

    الصحيحة للألفاظ

    - سوء التغذية .

    - لحمية الأنف .

    - تضخم اللوزتين واضطرابات الجهاز التنفسى .

    - الضعف العقلى و تأخر النمو .



    2- أسباب نفسية :

    - الشعور بالنقص.

    - فقدان الحنان من أحد الأبوين.

    - التدليل الزائد و الإستجابة لرغباته دون أن يتكلم فيكفى أن يشير

    أو أن يعبر بحركة ما أو بكلمة مبتورة فتلبى رغبته.

    - قلق الآباء واستعجالهم مما يجعلهم يدفعونه دفعاً للكلام قبل الأوان.

    - التأخر الدراسي والإخفاق في التحصيل .

    - الإنطوائية و الكسل .

    - عدم التوافق بين الأبوين والشجار الدائم بينهما .



    3- أسباب أخرى :

    - التحدث مع الطفل فى موضوع لا يفهمه فلا يجد ما يعبر به فتكون اللجلجة

    وسيلة كلما ضاع منه اللفظ المناسب.

    عدم تصويب أخطاء الطفل اللفظية بل وتشجيعه عليها ،فيقول :

    مرضان بدلا من رمضان ، ويقول أنا آكل لأ بدلاً من : أنا لا آكل .

    - نشأة الطفل بين من يعانون من عيوب النطق فتلحق به .

    - تعليمه لغة أخرى غير العربية قبل سن السادسة فينشأ عنه تداخل اللغات

    فيفكر بلغة و يتحدث بأخرى و لا يستقيم لسانه عندما ينطق بلغته

    ولا يشعر بالتجاوب مع الأخرين .



    ما هو العلاج ؟

    1- عرض الطفل على طبيب متخصص لعلاجه إن كان السبب عضوياً .

    2- تحفيظ الطفل القرآن الكريم وعلى الأقل السورالقصار منه كى يستقيم لسانه

    و يصح نطقه للحروف .

    3- الإهتمام بتغذية الطفل .

    4- التوسط بين القسوة الزائدة والتدليل الزائد .

    5- الإنتظار حتى ينطق الطفل بما يريد و يعبر عنه بما شاء

    وعندما ينطق ينبغي تحمله والصبر عليه خاصة عندما يجد مشقة

    فى التعبير عن نفسه أو عمن حوله .

    6- لا سخرية ولا ضحك على كلمة غريبة ينطقها الطفل لئلا يصاب بإحباط

    و خوف من أن يخطىء فيكون منه بعد ذلك ألا ينطق أمام أحد بشىء

    و نبث الثقة و الطمأنينة فى نفسه .

    7- ينبغى عدم التحدث مع الطفل فى موضوع أكبر من إدراكه لا يفهمه

    ولا يستطيع التعبير عنه .

    8- مشاركة الطفل لأقران فى مثل سنه يخرجه من الإنطوائية

    ويساعده على اكتساب مهارات النطق السليم

    9- إمداد الطفل بشرائط الكاسيت التى بها أناشيد و أشعار للصغار

    باللغة العربية الفصحى ، وكذلك إمداده بقصص ومجلات الطفل ، ويطلب منه التعبير

    عما سمعه أو قرأه بطريق غير مباشر ويشجع بجائزة كلما فعل ذلك .

    10- الإستماع إلى الطفل بإهتمام وإعطاؤه العناية الكافية حتى يعبر عن نفسه

    بمنطقه هو لا بمنطق الكبار .

    11- تدريب الطفل على الإسترخاء و التحدث ببطء .

    12- التوصية الدائمة من الآباء للمدرسين بالمدرسة لخلق الجو الصالح للطفل

    بحيث لا يشعر بالحرج سواء عند الإجابة على أسئلة المدرسين وتسميع الدروس

    أو عند التحدث مع زملائه .



    وبقليل من الإهتمام وتكامل الجهود بين الأسرة و المدرسة

    يصبح من السهل علاج مشاكل النطق عند الأطفال ِ

    فيهتفون بنا : نريد بسبوسه وليس بثبوثه

    زهورzhoor
    مشرفة قسم الصحة
    مشرفة قسم الصحة

    انثى عدد الرسائل : 75
    تاريخ التسجيل : 16/10/2007

    وردة المفاهيم اللغوية وتطورها عند الاطفال

    مُساهمة من طرف زهورzhoor في الجمعة أبريل 25, 2008 10:20 am






    1- مرحلة الرضاعة




    في هذه المرحلة يصدر الرضيع اصواتا تفهمها الام وفي الشهر الثالث حتى السادس من عمرة يؤدي الالفاظ بصورة نغمات جميلة مثل أ-أ ,غو-غو وهو يلتفت الى صوت امه ويبين باصواته وصرخاته,فرحة وهمه فيتصل بغيرة بهذه الوسيلة .
    وفي الشهر السادس حتى التاسع يستعمل الالفاظ دون فهم معناها مثل بابا – ماما – دادا ,وما اشبه ذلك وفي الشهر التاسع تظهر الكلمة الاولى وهو يحاكي الاخرين في اصواته ويصرخ ليلفت انظار الاخرين اليه ,وفي الشهر التاسع حتى الثاني عشر يفهم كلمة ويكررها وينفذ اوامر الاخرين او نواهيهم ,وفي الشهر الثامن عشر يقول ويكررعشرين كلمة ولكنة يعرف اكثر من هذا وحينما يتكلم معه يكرر الشطر الاخير من كلام المتكلم .



    2 - مرحلة الطفولة المبكرة



    وتبدا من السنة الثانية حتى السنة السادسة وهي من اسرع مراحل النمو اللغوي ,الطفل في هذه المرحلة يتحسن نطقه , وفي السنة الثانية يلفت نظره المحادثات التي يجريها الوالدين او الاخرون ويتكلم مع نفسه حين اللعب ويكرر خمسين كلمة ولكنه يعرف اكثر من هذا وبمقدوره او يستعمل بعض الجمل البسيطة , وفي السنة السنة الثالثة يستحسن الجمل البسيطة ويعجبة سماع القصة ويتكلم بنفسه بتغير في صوته ويؤدي بعض الكلمات بلسانه الطفولي ويعرف اسمه وجنسه وعمره ويسأل اسئلة كثيرا تبدا باداء استفهام مثل (ماذا – اين – متى) ويحفظ الاعداد حتى العشرة ولكنه لايستطيع ان يحصى الاشياء ان كانت اكثر من ثلاث ,وفي الرابعة حتى السادسة يحسن الجمل الكاملة في الرابعة يتكلم بلسانه الطفولي ولكن بقواعد صحيحة واسلوب صحيح ويسـأل اسئلة تبدا ب(لماذا – متى – كيف )ويعجبة سماع القصة وفي الخامسة يتكلم بسهوله وفصاحة ولكن يخطىء في احرف (ف – س- ث) ويحب سماع اللغز والقصة والفكاهة.




    3- الطفولة الوسطى



    تبدا من سنة السادسة حتى التاسعة,يدخل الطفل المدرسة ويعرف اكثر من 2500 كلمة ويستعمل الجمل المركبة الطويلة وينتقل من المرحلة الشفهية الى التحريرية.




    4- الطفولة المتاخرة



    تبدا من التاسعة حتى الثانية عشر ,في هذه المرحلة تزداد المفردات وفهمها ,ويتقن الكلام ويتسع قاموسه اللغوي.
    اما ثروه الطفل اللغوية تتمثل في اربع جوانب رئيسية هي(مقدار سعة القاموس اللغوي ,طلاقة وسلامة النطق والتعبير,وفهم مدلولات اللغة المنطوقة او المكتوبة وتمكن الطفل من التعبير كتابه).
    اما في الوطن العربي فان ثروة الطفل اللغوية ترتكز على تكرار الكلمات المستخدمة في احاديثهم الاعتيادية والشائعة في كتبهم الدمرسة دون الاعتماد على الكلمات الشائعة في برامج التلفاز او الاذاعة او صحف الاطفال او كتبهم ومن مسئوليات القائمين بشؤن التربية بلوره الفكر عن طريف اللغة .
    اما العوامل المؤثرة في نمو اللغة فيمكن تقسيمها الى قسمين ,العوامل البيولوجية والعوامل البيئية .
    العوامل البيولوجية هي الحجاب الحاجز والرئتان والقصبة الهوائية والبلعوم والحنجرة والوتران الصوتيان ولسان المزمار والحلق واللهاة وسقف الحنك واللسان واللثة والأسنان والتجويف الأنفي والشفتان والجهاز العصبي للمخ وجهاز السمع والذكاء .

    أما العوامل البيئية , تتجلى في الأسرة والظروف العاطفية والمعاملة مع الطفل ومعددل دراسات الوالدين والمجتمع وتعامل الطفل مع زملائه ووسائل الإعلام العامة وما إلى ذلك من الأمور .
    وقصدنا من هذا التفصيل هو أن نتكلم مع الطفل بقدر عقله وأن يكون كلامنا ملائما لطبيعة الطفل .
    عندما سيكون لك حديث مع الاطفال فلا بد أن تتحدث بلغة الطفولة , كما قال الرسول (ص) : (إنا معاشر الأنبياء , أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم) .



    فعلينا أن نعرف خصائص لغة الطفل لكي نكلمه بقدر عقله , ويشير الدكتور محمد محمود رضوان في كتابه (الطفل يستعد للقراءة) إلى هذه الخصائص فيقول:

    1- يغلب على لغة الطفل أن تتعلق بالمحسوسات لا بالمجردات , يعني أول ما يواجه الطفل به هي المحسوسات وأسماء الذوات مثل بابا وماما ولبن رغيف ثم الأرنب والقطة , الدمية ثم تاتي أسماء المعنويات مثل الحب والحنان والفرح والنسيان .

    2- يغلب على لغة الطفل أن تتركز حول النفس , يعني الطفل غير إجتماعي قبل إلتحاقه بالمدرسة وتغلب عليه روح الأنانية – كما نراه عند دخوله المدرسة – يستعمل ضمائر (أنا , ت , ي ) أكثر من الضمائر الأخرى , وهذه هي روح الأنانية .

    3- يغلب على الطفل البساطة وعدم الدقة والتحديد .

    4- للطفل مفاهيمه وتراكيبه الخاصة مثلا كلمة بحر عند الطفل تختلف عن كلمة البحر عند الراشدين , الطفل يطلق على الماء الذي تجمع في الحمام أو أرض الحديقة أو البركة , إسم البحر , وعلى المربي والمعلمين أن يراعوا هذه القواعد وينزلوا شأنهم إلى عقله وذهنه ولغته وإلا فقد عودنا الطفل على إستعمال الجمل الهزيلة والباطلة كما قال الرسول (ص) : ( ما أحد يحدث قوما بحديث – لا تبلغ عقولهم – إلا كان فتنة على بعضهم) .




    امبراطورة ميم
    وافي جديد
    وافي جديد

    انثى عدد الرسائل : 10
    العمر : 35
    مكان الإقامة : الخبر
    الوظيفة : ربة منزل
    المزاج : متقلب غالب العصبية
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 05/03/2008

    وردة رد: بسبوسة أم بثبوثة؟عيوب النطق عند الأطفال الأسباب و طرق العلاج

    مُساهمة من طرف امبراطورة ميم في الجمعة أبريل 25, 2008 11:21 am

    يعطيك العافية على الموضوعالحلو والشيق

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:54 pm