منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    شاطر

    نور وضياء
    مشرفة وافي الطفولة
    مشرفة وافي الطفولة

    انثى عدد الرسائل : 417
    العمر : 28
    مكان الإقامة : القطيف ستان
    الوظيفة : طالبة لغة عربية
    المزاج : مبسوطة
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف نور وضياء في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:04 pm

    بسم الله الرحمن الرح






    يقول الأخصائي النفسي السلوكي أحمد حسن آل سعيد

    في كتيب الذكاء العاطفي


    ما هو الذكاء العاطفي وما تعريفه ؟




    @ ما هي المهارات الأساسية لذوي الذكاء العاطفي ؟





    @ ما هي القدرات التي تتوفر لذوي الذكاء العاطفي ؟



    @ ما هي مميزات أصحاب الذكاء العاطفي ؟








    @ ما مقومات الذكاء العاطفي ؟





    @ ما هي الأمية العاطفية ؟



    @ ما هي أسباب الأمية العاطفية وما معوقات الذكاء العاطفي ؟



    @ ما هي صفات ذوي الذكاء العاطفي ؟





    @ ما هي مضار الذكاء العاطفي؟



    @ ما هي مواصفات المربي الناجح ؟





    @ ما هي أهمية الذكاء العاطفي في تنمية شخصية الطفل ؟



    @ ما هي المشكلات السلوكية التي يساهم الذكاء العاطفي في علاجها أو الحد منها ؟










    @ هذه الأ سئلة وغيرها نطرحها على الدكتور والأخصائي النفسي الأستاذ / أحمد حسن آل سعيد فا ليتفضل بالأجابة عليها مشكوراً .






    دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال



    تعريف الذكاء العاطفي وأهميته في حياة الإنسان سواء كان كبيرا ً أم صغير اً ، وذلك بالتعرف على المهارات الخمس الأساسية للذكاء العاطفي والتي تنبثق عنها القدرات العشر التي تميز أصحاب الذكاء العاطفي عن غيرهم .




    التعريف با لأمية العاطفية وصفات أصحابها وأسبابها ومضارها ، بالإضافة إلى مواصفات المربي الناجح من أجل تربية سليمة لأطفالنا ، كما تضمن كيفية تغذية الطفل بالذكاء العاطفي .




    وأهمية الذكاء العاطفي بالنسبة لنا ولأطفالنا ودوره في التربية تمت الإشارة إلى المشكلات التي يساهم الذكاء العاطفي في علاجها وحلها أو الحد منها.








    يقسم الذكاء العاطفي إلى أنواع متعددة ، نعرض لها بشكل موجز :














    1- الذكاء العقلي : ويقسم إلى لفظي وعملي ومنه :









    1- الذكاء المجرد أو الرياضي : وهو القدرة على فهم وفك الرموز اللفظية والرياضية والقدرة على التعامل معها .




    2- الذكاء الحسي أو المادي : وهو القدرة على فهم الأشياء الحسية والمادية وتمييزها والقدرة على التعامل معها .




    3- الذكاء الموهبة والأبداع الفني : وهو القدرة على الكتابة الأدبية والقصصية والشعرية والرسم والرياضة والتمثيل وغيرها من المواهب .









    2- الذكاء الإجتماعي : وهو القدرة على فهم الناس والأنتماء لهم والتعامل معهم ضمن العلاقات الإنسانية الحميمة .








    الذكاء العاطفي أو ذكاء المشاعر : وهو التعامل بطريقة إيجابية ومنظمة ومريحة مع المشاعر والعواطف ، والشخص الذكي عاطفيا ً هو الذي يستطيع أن يجعل من مشاعره تعمل من أجل مصلحته ، وذلك في ترشيد سلوكه العام وتفكيره بطرق ووسائل تزيد من فرص نجاحه في الحياة سواء كان ذلك في البيت أو العمل أو المجتمع أو الحياة بصورة عامة





    وقد وردت عدة تعريفات للذكاء العاطفي :




    الذكاء العاطفي هو



    1/ عبارة عن تمتع بعض الأشخاص بصفات ومهارات شخصية واجتماعية دون غيرهم .




    الذكاء العاطفي هو



    2/ هو قدرة الإنسان على التعامل الإيجابي مع نفسة ومع الآخرين .


    الذكاء العاطفي هو


    3/ يعبر عن قدرة الإنسان على التعامل مع عواطفه بحيث يحقق أكبر قدر ممكن من السعادة لنفسه ولمن حوله





    يتبع



    _________________



    نور وضياء
    مشرفة وافي الطفولة
    مشرفة وافي الطفولة

    انثى عدد الرسائل : 417
    العمر : 28
    مكان الإقامة : القطيف ستان
    الوظيفة : طالبة لغة عربية
    المزاج : مبسوطة
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    رد: دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف نور وضياء في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:05 pm





    يتحدد الذكاء العاطفي في خمس مهارات هامة وأساسية :



    الأولى :

    قدرة الشخص على معرفة وفهم مشاعره الخاصة .

    الثانية :

    القدرة على التحكم والسيطرة على المشاعر النفسية وقت حدوثها .

    الثالثة :

    القدرة على تحفيز النفس وذلك بتوجيه العواطف لخدمة ما .

    الرابعة :

    القدرة على التعامل مع العلاقات الشخصية والتحكم بها .

    الخامسة :

    القدرة على إدراك وملاحظة العواطف والأحاسيس والمشاعر الإنسانية لدى الأخرين وتكوين علاقة حميمة معهم .



    يبرز الذكاء العاطفي في عشر قدرات هامة جداً :



    1- وعي الشخص بمشاعره (الإستبصار ) ، ويتمثل في الآتي :


    @ القدرة على الفهم الدقيق للعاطفة الشخصية .

    @ القدرة على توليد المشاعر عند الحاجة أو إستدعائها .

    @ القدرةعلى فهم العواطف والمعرفة التي تنتج عنها .

    @ القدرةعلى تنظيم العواطف لتطوير النمو العاطفي والفكري .

    2- تحلي الشخص بالرضا عن النفس والتميز بكفاءة في إدارة حياته (القناعة ) .

    3- أن يكون الشخص قادراً على حث نفسه في الإستمرار على مواجهة الظروف والإحباطات مهما كانت
    وتحقيق أهدافه ( الشجاعة ) .

    4- أن يكون الشخص قادراً على التعاطف مع الآخرين بدرجة مريحة له ولهم ( لاضرر ولا ضرار ) .

    5- قدرة الشخص على الشعور بالأمل ( متفائل ) .

    6- قدرة الشخص على التحكم في النزوات وإمكانية تأجيل إحساسه بإشباع النفس ورضاها ( صبور ) .

    7- قدرة الشخص على تنظيم حالته النفسية ( يتحكم في مشاعره كيفما يريد ) .

    8- قدرة الشخص على منع الأسى والألم من شل قدرته على التفكير ( القوة ) .

    9- أن يكون الشخص المتمتع بالذكاء العاطفي لديه بصيرة في كيفية التواصل مع الآخرين
    ( يعرف كيف يداري الآخرين ) .

    10- أن يكون الشخص لديه القدرة على التآلف مع الآخرين وأن يحبوه ( يعرف كيف يألف ويتآلف ) .



    من أهم مميزات أصحاب الذكاء العاطفي :


    @ ‘‘ أقوياء ’’ التغلب على الحزن والأسى والخوف .

    @ ‘‘ متفائلون ’’ غير متشائمين .

    @ ‘‘ صبورون ’’ يعرفون كيف يتغلبون على الظروف مهما كانت .

    @ ‘‘ غير حساسين ’’ لاتوجد لديهم حساسية مفرطة تجاه المواقف مع اآخرين .

    @ ‘‘ عدم إتباع الهوى ’’ يستطيعون تأجيل نزواتهم وشهواتهم وعدم الجري ورائها .

    @ ‘‘ عطوفون ’’ لديهم حس وتلمس لمشاعر الآخرين ويعرفون كيف يختارون الكلمات التي تراعي مشاعر الآخرين
    وتقربهم منهم وتخلق الود بينهم فهم يتعاطفون مع اآخرين بطريقة إيجابية وليست سلبية وبحدود المعقول .

    @ ‘‘ شعبيون ’’ يألفون ويتآلفون ولهم دور قيادي في الأسرة أوالمجتمع .

    @ ‘‘ طموحون ’’ لديهم أهداف في الحياة يسعون جاهدين لتحقيقها .


    من أبرز مقومات الذكاء العاطفي :



    أ‌- الألتزام الديني والخلقي عند الوالدين والمربين .

    ب‌- القدوة الحسنة من ق بل الوالدين والمربين وبيئة الطفل المحيطة .

    ت‌- الثقافة التربوية والنفسية لدى الأسرة .

    ث‌- الأهتمام المبكر بالطفل ورعايته .

    ج‌- الإشباع العاطفي للطفل بالحضن الدافئ والأسرة المستقرة .



    ماهي الأمية العاطفية ؟



    الأمية العاطفية هي إفتقاد الشخص ل 80 % من محصلة الذكاء العاطفي فإنه سوف يصبح من ذوي الأمية العاطفية لأن
    الذكاء العاطفي هو الذي يفعل الذكاء الذهني وتضع الأمية العاطفية أصحابها في خانة الفاشلين في حياتهم الأسرية
    والإجتماعية والمهنية فالذكاء العاطفي يساهم في تحديد النجاح للشخص أو فشله في الحياة ومتى ما أفتقد الشخص لهذه
    المهارات والقدرات الشخصية والإجتماعية عندها يصدق عليه أنه من ذوي الأمية العاطفية .


    أسباب الأمية العاطفية ومعوقات الذكاء العاطفي :

    أ‌- القدوة السيئة وجهل الوالدين والإهمال للطفل وضعف الثقافة التربوية لدى الأسرة .

    ب‌- الظروف الإجتماعية والإقتصادية السيئة للأسرة .

    ت‌- الأمراض والأحداث التي يمر بها الطفل في طفولته المبكرة .

    ث‌- التأنيب والتحقير والإستهزاء والقمع للطفل من بيئته والقسوة في التعامل مع الطفل .


    يتبع

    نور وضياء
    مشرفة وافي الطفولة
    مشرفة وافي الطفولة

    انثى عدد الرسائل : 417
    العمر : 28
    مكان الإقامة : القطيف ستان
    الوظيفة : طالبة لغة عربية
    المزاج : مبسوطة
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    رد: دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف نور وضياء في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:07 pm


    ويتصف أصحاب الأمية العاطفية بما يلي :



    1- عدم قدرة الشخص على معرفة وفهم مشاعره الخاصة ومنها :

    أ‌- عدم قدرته على مراقبة ذاته وحل مشاكله النفسية .

    ب‌- عدم أدراك الأسباب المؤدية لمتاعبه ومشاكله فهو لا يستطيع تجنبها ويكون ضحية ورهينة لها ولما يحدث
    له من متقلبات في المشاعر والتفكير بسبب عدم معرفتها وفهمها مما يؤدي لتدهور حالته وصعوبتها .

    2- عدم القدرة في التحكم والسيطرة على المشاعر النفسية وقت حدوثها :
    ( افتقادك لهذه القدرة متوقف على افتقادك للقدرة الأولى ) وذلك :

    أ‌- أن الأشخاص العاجزون عن تحقيق السيطرة على مشاعرهم النفسية هم دوما ً في حرب نفسية
    مع ذواتهم ومع الآخرين .

    ب‌- لا يستطيعون الإندماج في المجتمع أو الذوبان فيه .

    لذا تنقصهم أهم خاصية في الإبداع والعمل الاجتماعي وهو عدم وجود الحافز لديهم .

    3- لا يستطيعون تحفيز أنفسهم لتحقيق الأهداف في الحياة :

    لا يستطيعون الابتعاد عن نزواتهم الشخصية وأهوائهم وشهواتهم .

    4- لديهم عجز في التعامل مع العلاقات الشخصية والتحكم بها فهم :

    أ‌- لا يستطيعون أن يتحكموا في مشاعر الآخرين وهذا العجز يفقدهم الشعبية بين الناس لأنهم قد يخطئون
    في حقهم ولا يتقبلونهم الآخرين .

    ب‌- لا يدركون أهمية المواساة للآخرين ومشاركتهم أحزانهم وأفراحهم .

    5- لديهم عجز في إدراك وملاحظة العواطف والمشاعر الإنسانية لدى الآخرين هذا العجز يؤدي إلى :

    أ‌- ضعف العطف والتعاطف مع الآخرين وبهذا العجز تضعف العلاقات الإنسانية .



    ب‌- لايستطيعون التقاط الإشارات أو ملاحظة التغيرات التي تحدث لمن حولهم .

    ت‌- لايستطيعون أن يتواصلوا مع الآخرين بطريقة إيجابية ولا لايستطيعون أن يألفوا ويتآلفوا معهم .


    يتميز أصحاب الأمية العاطفية بما يلي :



    · ضعفاء : عدم القدرة في التغلب على الحزن والأسى والخوف .

    · متشائمون : غير متفائلين في حياتهم .

    · قليلو الصبر : ينزعجون لأتفه الأسباب ولا يعرفون كيف يتغلبون على الظروف .



    · حساسون : توجد لديهم حساسية مفرطة تجاه المواقف مع الآخرين .

    · شهوانيون : لا يستطيعون تأجيل نزواتهم وشهواتهم والجري ورائها .

    · غير متعاطفين : لايوجد لديهم حس وتلمس لمشاعر الآخرين ولا يعرفون كيف يختارون الكلمات التي تراعي مشاعر
    الآخرين أو تقربهم منهم أو تخلق بينهم الود فهم يتعاملون مع الآخرين بطريقة سلبية وليست إيجابية وفي غير حدود
    المعقول وأسئلتهم دائما ً فضولية وتطفلية ولا يعطون اهتماما ً لمن حولهم ، مغرورون ومتكبرون ، ولديهم عجب بأنفسهم
    ونظرتهم للآخرين بأنهم دونهم أو أقل منهم ومن طبعهم السخرية والاستهزاء والانتقاص من الآخرين ومن لا يروق لهم .

    · غير شعبيين : لا يحبون الناس ولا يألفونهم ولا يتآلفون معهم .

    · غير طموحين : ولا توجد لديهم أهداف في الحياة .


    مضار الأمية العاطفية :



    (1 ) أضرار سلوكية : ( الحقد والكراهية / التعالي والغرور والتكبر / السخرية والأستهزاء والنفعال والغضب / الغيرة
    والعناد / العصبية والعدوان / الخجل والانطواء / صعوبة اتخاذ القرارات / التبول اللاإرادي والتبرز اللاإرادي / التأتأة
    في الكلام والصمت الاختياري / قضم الأضافر ونتف الشعر ) .

    (2 ) أضرار نفسية : ( القلق / الأكتئاب / المخاوف / الوساوس القهرية / الهستيريا ) .

    (3) ) أضرار مهنية : ( المشاكل في العمل سوء التوافق المهني / عدم الثبات على عمل محدد / عدم القدرة على القيام
    بأكثر من دور في العمل / فقد أو خسارة العمل ) .



    (4 ) ) أضرار أسرية : ( عدم التوافق مع شريك الحياة الأسرية / مشاكل مع شريك الحياة / إيذاء الأطفال والأسرة /
    التفكك الأسري / الانفصال والطلاق ) .

    (5 ) ) أضرار اجتماعية : (سوء التوافق الاجتماعي مع الآخرين / فقد القرب من الأقارب والأصدقاء / فقد احترام
    الآخرين / صعوبة التواصل مع الآخرين ) .


    & المربي الناجح &



    نظراً لأهمية الذكاء العاطفي بالنسبة للإنسان في حياته علينا أن نهتم بأطفالنا ونغرسه في نفوسهم منذ الصغر كجزء من
    شخصيتهم كما قيل ‘‘ العلم في الصغر كالنقش على الحجر ’’ .

    ومن أجل تنمية شخصية الطفل ينبغي أن يتوفر في المربي الناجح عدة أمور وهي :

    1- أن يكون قريباً جداً من الطفل .

    2- أن يتمتع بالإصغاء الجيد والحس الشعوري الملامس لحاجة الطفل إليه .

    3- أن يكون بينه وبين الطفل احترام متبادل ولا ينقص من شخصية الطفل مهما كانت مساوئه .

    4- أن يكون قدوة حسنة له وأن يتمتع بصفات الذكاء العاطفي مثل ( متفهم لمشاعره الشخصية ومشاعر الآخرين –
    صبور – بعيد عن التوترات – يحب المساعدة – علاقاته مع الآخرين جيدة ) .

    5- أن يكون المربي طموحا ً بلا حدود ( يحب العلم والمعرفة ) .

    6- أن يكون المربي واقعياً في تصرفاته ( لا يحمل نفسه مسؤولية مالا يطيق أو ما لا يحب أو مالا يفهم ) .

    7- أن يتعرف على مشاعر الطفل ويتفهم سلوكياته
    ( يعرف أسباب تضايق الطفل وانفعاله أو خجله أو غير ذلك من السلوكيات ) .

    8- أن ينزل المربي إلى مستوى عقلية الطفل ونموه
    ( يخاطب الطفل على قدر سنه ويخلق بينه وبين الطفل حوار إيجابي ) .

    9- أن يتمتع بقدر ممكن من الملاحظة والدقة وأن لا يتجاهل السلوك الإيجابي للطفل وأن يكون متواصل معه
    ( يعرف كيف ومتى يتدخل مع الطفل ولا ينزعج من كثرة أسئلة الطفل ) .

    10- لديه اطلاع واسع ومعرفة كبيرة باحتياجات الطفل واهتماماته وما يناسبه
    ( دائماً يبحث عن كل ماهو مفيد للطفل ويستشير ذوي الاختصاص عند الحاجة وعند ما تواجهه مشكلة ما تخص طفله ) .


    يتبع


    عدل سابقا من قبل في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:12 pm عدل 1 مرات

    نور وضياء
    مشرفة وافي الطفولة
    مشرفة وافي الطفولة

    انثى عدد الرسائل : 417
    العمر : 28
    مكان الإقامة : القطيف ستان
    الوظيفة : طالبة لغة عربية
    المزاج : مبسوطة
    تاريخ التسجيل : 11/10/2007

    رد: دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف نور وضياء في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:09 pm


    أهمية الذكاء العاطفي في تنمية شخصية الطفل :



    · يساعده على فهم مشاعره وكيف يتعامل معها مثل التحكم بالمشاعر عند الغضب والتأني والتريث قبل الإقدام والحنكة
    في التصرف والحلم والحكمة في المواقف .

    · يساعده على كيفية تلمس مشاعر الآخرين والتعاطف معهم .

    · يساعده على كيفية الاحترام والحب المتبادل مع الآخرين ، وكيفية إسداء المعروف والإيثار للآخرين ، وكيف يكون
    اجتماعياً وقيادياً أو شعبياً بينهم .



    · يساعده على وضع هدف له في الحياة وتحفيز النفس على تحقيقه .


    المشكلات السلوكية التي يساهم الذكاء العاطفي في علاجها أو الحد منها :



    هناك بعض المشكلات السلوكية لدى الأطفال سببها الرئيسي افتقاد الأهل لمهارة الذكاء العاطفي وعدم وعيهم بأهميته
    بالنسبة للطفل وبذلك افتقاد الطفل له ومن هذه المشكلات ( العصبية والعدوان / التوتر والغضب والانفعال / الغيرة
    والعناد / التردد وصعوبة اتخاذ القرارات / الخجل / الانطواء / التأتأة في الكلام / الصمت الاختياري / التبول
    اللاإرادي / القلق / المخاوف / الهستريا / الاكتئاب / الوساوس القهرية ) .

    ومن أجل أن نستفيد من الذكاء العاطفي في حل المشكلات السلوكية لدى الأطفال ينبغي مراعاة الآتي :



    1- أن نتعرف على الذكاء العاطفي ومفاهيمه وأبعاده وفوائده وأهميته .

    2- أن نتمتع أو نتحلى بمهارة الذكاء العاطفي بعد أن عرفناه لكي نكون قدوة حسنة لأطفالنا .

    3- أن يكون لدينا الرغبة والحب في مساعدة الطفل حيث أن من أبرز صفات الذكاء العاطفي تقدير
    مشاعر الآخرين وتفهم حاجتهم لمساعدتنا .

    4- أن لا ننتقص من شخصية الآخر مهما كانت مشكلته أو ظروفه الاجتماعية وبدون تمييز
    ( ذكر أم أنثى ، غني أم فقير ، متعلم أم جاهل ) .

    5- أن نكون واقعيين في قدراتنا وإمكانياتنا إذا كان حل المشكلة ليس باستطاعتنا تقديمه للطفل فلا نتردد بتحويله
    إلى ذوي الإختصاص مثل ( الأخصائي النفسي ) فهو الوحيد القادر على مساعدة الطفل والمربي في حل هذه المشكله .


    &خلاصة القول &

    # يتمتع من لديه ذكاء عاطفي بصفات ومهارات شخصية واجتماعية تساعده في التغلب على الأزمات
    والمآسي وليس اتباع الهوى والنزوات الشخصية .

    # وذو الذكاء العاطفي قادرون على التعامل الإيجابي مع أنفسهم ومع الآخرين ولديهم حافز لتحقيق
    أهدافهم في الحياة ومتفائلون دائماً ويشعرون بالرضا عن أنفسهم .

    # صاحب الذكاء العاطفي لديه القدرة على التعامل مع عواطفه بشكل إيجابي بحيث يحقق أكبر
    قدر ممكن من السعادة لنفسه ولمن حوله وله علاقات حميمة مع الآخرين .

    # من يتحلى بالذكاء العاطفي يبرز له دور قيادي أو مميز وسط جماعته حتى وإن كان أصغرهم
    ويتمتع بالشعبية والاجتماعية بينهم .

    وفي ختام هذا اللقاء لا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر الجزيل والمعطر بنسيم الورد وعبق الولاية لمحمد وآل بيت محمد
    الطيبين الطاهرين إلى الأخ والأستاذ الدكتور / أحمد السعيد

    على سعة ورحابة صدره وإلى المزيد والمزيد من التقدم والعطاء كما ويعجز اللسان عن تقديم عبارات الشكر والثناء إلى
    كل من ساهم وشارك معنا في هذا الموضوع المفيد لنا ولكم إن شاء الله وذلك ولو بكلمة بسيطة تنبع من أعماق قلبه
    وتكون صادقة وتبين مدى استفادته من هذا الموضوع الشيق والمفيد والذي يسعى فيه الدكتور جاهداً إلى إرشادنا وإرشاد
    جميع المربين إلى الطرق الصحيحة والسليمة في تربية أطفالنا وكيفية التعامل معهم بكل حنان ورحابة صدر .

    وللإستفسار أو المشاركة في هذا الموضوع يرجى التواصل معنا عبر هذا المنتدى وبإنتظار ردودكم ومراسلاتكم لنا

    فخدمتكم وتقديم المساعدة لكم هي شعار لنا في هذا المنتدى حيث كلنا نشكل فيه المثال الأعلى والنموذج الأمثل للأسرة
    المترابطة والمتماسكة وسوف يقوم الأخصائي النفسي / أحمد آل سعيد بالإجابة على جميع التساؤلات التي تتبادر
    إلى أذهانكم ببركة دعائكم له وببركة الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين .


    ابو مصطفى
    مشرف عام واخصائي نفسي
    مشرف عام واخصائي نفسي

    ذكر عدد الرسائل : 1051
    مكان الإقامة : سنابسي
    الوظيفة : اخصائي نفسي
    المزاج : الحمد لله
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    رد: دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف ابو مصطفى في الخميس نوفمبر 22, 2007 12:11 pm

    تقرير أجنن وأشكرك جدااااااااً على هالتقرير الرائع جداً
    مفاجأة ممتازة يا نور وضياء صدق أسم على مسمى
    بصراحة إبداع

    أضيف لك هذا التعريف بعد عن الذكاء العاطفي
    هو القدرة على الضبط اوالتحكم في الانفعالات والغضب واستبصارها وتفهمها والتعامل معها بشكل ايجابي..
    بمعنى أن كل شخص واعي لانفعالاته وقادر على ضبطها وعلى التحكم بغضبه ويعرف كيف يروض ذاته في المواقف التي يحاوةل الآخرون أن ييتثار حينها فنراه ضابط سلوكه لا يتفوه بكلمة غلط ولا يقوم بردة فعل عنيفة أو غاضبة بل يدافع عن نفسه بكل قوة وشجاعة أدبية وهدوء هذا هو التعامل الايجابي مع مثل هذه المواقف


    يارب الله يوفقك يا ابنتي العزيزة نور وضياء ويوفقنا وإياك وجميع أخواننا المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات لكل خير وصلاح بحق محمد وآل محمد ونكون أحنا وإياك وإياهم ممن يتمتعون بالذكاء العاطفي

    تحياتي لك
    عمو
    أبو مصطفى

    الصقر الذهبي
    مشرف وافي ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشرف وافي ذوي الاحتياجات الخاصة

    ذكر عدد الرسائل : 144
    مكان الإقامة : كل مكان يذكر فيه محمد وال محمد
    الوظيفة : معلم تربيه خاصة
    المزاج : مثل البحر
    تاريخ التسجيل : 11/11/2007

    رد: دور الذكاء العاطفي في تربية الأطفال هاااااام

    مُساهمة من طرف الصقر الذهبي في الخميس نوفمبر 22, 2007 3:07 pm

    شكراً على الموضوع المهم

    وشكراً لتفاعل الاعضاء مع الموضوع الاكثر من رائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 3:43 pm