منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    فُـــزتَ وربـّــ الكـعبـــة

    شاطر

    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين فُـــزتَ وربـّــ الكـعبـــة

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 9:34 pm



















    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف






    عظم الله لكم الأجر

    (¸.•'´ " فُـــزتَ وربـّــ الكـعبـــة " `'•.¸)

    بقلوبٍ يعتصرها الألـم وملؤها الحـزن ..

    نعزي صاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف

    وجميع المراجع العظام والعلماء الكرام

    والأمة الإسـلامية جمعاء

    بهذه الذكرى الفجيعة .. ذكرى استشهاد الفارس المقدام أمير المؤمنين وسيد الوصيين
    أبا الحسن علي بن أبي طالب عليه الصلاة السلام ..

    لعن الله قاتلـيك وظالمـيكَ سيدي ومولاي يا أبا الحسن

    نسأل المولى أن يوفقنا
    لِـ نيل زيارته في الدنيا ..
    وشفاعته في الآخـرة عليه السلام


    عظم الله أجورنـا وأجوركـم أجمعين




    استشهاد الإمام :


    بعد هزيمة الخوارج في معركة النهروان اجتمع ثلاثة منهم ؛

    وهم " ابن ملجم " و " الحجّاج بن عبد الله " و " عمر بن بكر التميمي " وتشاوروا في قتل معاوية وعمرو بن العاص و" علي بن أبي طالب " ،

    وتعهد ابن ملجم باغتيال علي ( عليه السلام ) .



    وفي يوم 19 من شهر رمضان المبارك سنة 40 هجرية . نفّذ ابن ملجم جريمته .

    كان الإمام يصلّي بالمؤمنين صلاة الفجر في مسجد الكوفة ، و تسلّل " ابن ملجم" خفية ، ثم اقترب من الإمام وكان ساجداً ،

    وعندما رفع الإمام ( عليه السلام ) رأسه هوى المجرم بسيفه المسموم على رأسه ، وتدفّقت الدماء الطاهرة لتصبغ المحراب بلونها القاني ،

    و هتف الإمام : " فُزتُ و ربِّ الكعبة ".

    وسمع الناس نداءً في السماء : تهدّمت و الله أركان الهدى ، قتل اتقى الأتقياء . . . قتله أشقى الأشقياء .

    حاول المجرم الفرار من الكوفة فأُلقي القبض عليه .

    فقال له الإمام :

    - ألم أُحسن إليك ؟


    فأجاب ابن ملجم :

    - نعم .

    وأراد الناس الإنتقام من المجرم ولكن الإمام منعهم ، وأوصى ابنه الحسن ( عليه السلام ) أن يحسن إليه مادام حيا .

    ولما استُشهد الإمام نفّذ الإمام الحسن حُكم الشريعة بالمجرم ، وذلك في يوم 21 رمضان .

    وهكذا رحل الإمام عن الدنيا وكان عمره بعمر سيدنا محمد ( صلى الله عليه وآله) أي 63 سنة ، وحُمل جثمانه إلى خارج الكوفة


    و دُفن سِرّاً تحت جُنح الظلام .

    من كلماته المضيئة

    لا تطلب الحياة لتأكل ، بل اطلب الأكل لتحيا .

    أعم الأشياء نفعاً موت الأشرار .

    لا تسبَّن إبليس في العلانية وأنت صديقه في السرّ.

    عقل الكاتب في قلمه .

    الصديق نسيب الروح ، و الأخ نسيب الجسم .

    لا تقل ما لا تحُبُّ أن يقال لك .

    عدم الأدب سبب كل شرّ .

    تعلموا العلم صغاراً ، تسودوا به كباراً .

    إختر أن تكون مغلوباً وأنت منصف ، ولا تختر أن تكون غالباً وأنت ظالم .

    هوية الإمام ( عليه السلام ) :

    الاسم : علي .

    اللقب : أمير المؤمنين .

    الكنية : أبو الحسن .

    تاريخ الولادة : 23 ق . هـ .

    تاريخ خلافته : عام 35 هجري .

    مدة الخلافة : 5 سنوات .

    العمر : 63 سنة .

    تاريخ شهادته : 40 هـ


    قصة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام


    شهادة أمير المؤمنين





    مأجورين مثابين


    ولاتنسوني من دعواتكم أحبتي

    خادمة أهل البيت عليهم السلام
    بنت أبيها









      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 11:49 pm