منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    الحياة مدرسة استاذها الزمن ودروسها

    شاطر

    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    وردة الحياة مدرسة استاذها الزمن ودروسها

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في الخميس ديسمبر 25, 2008 6:14 am




    اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف




    الحياة مدرسة استاذها الزمن ودروسها التجارب التي نمر بها
    من منا لم يمر بتجربة في حياته دون ان يستفيد منها


    فأصبحت الشجرة حزينة


    The tree was sad
    دروس الحياة
    الشجرة والطفل



    A long time ago, there was a huge apple tree.
    في قديم الزمان ... كان هناك شجرة تفاح ضخمة

    A little boy loved to come and play around it everyday.
    و كان هناك طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة كل يوم .

    He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the
    shadow...
    كان يتسلق أغصان الشجرة ويأكل من ثمارها ... ثم يغفو قليلا لينام في

    ظلها ..
    He loved the tree and the tree loved to play with him.
    كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب أن تلعب معه

    Time went by...the little boy had grown up,
    مر الزمن... وكبر الطفل

    And he no longer played around the tree every day.
    وأصبح لا يلعب حول الشجرة كل يوم

    One day, the boy came back to the tree and he looked sad.
    في يوم من الأيام ... رجع الصبي وكان حزينا

    'Come and play with me,' the tree asked the boy.
    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي

    'I am no longer a kid, I do not play around trees any more'
    The boy replied..
    فأجابها الولد: لم أعد صغيرا لألعب حولك

    'I want toys. I need money to buy them.'
    أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها

    'Sorry, but I do not have money...
    فأجابته الشجرة: أنا لا يوجد معي نقود

    But you can pick all my apples and sell them.
    So, you will have money.
    ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الذي لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التي
    تريدها...

    ' The boy was so excited.
    الولد كان سعيدا للغاية

    He grabbed all the apples on the tree and left happily.
    فتسلق الشجرة وجمع كل ثمار التفاح التي عليها وغادر سعيدا

    The boy never came back after he picked the apples.
    لم يعد الولد بعدها

    The tree was sad.
    فأصبحت الشجرة حزينة

    One day, the boy who now turned into a man returned
    وذات يوم عاد الولد ولكنه أصبح رجلا

    And the tree was excited 'Come and play with me' the tree said.
    كانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معي

    'I do not have time to play. I have to work for my family.
    ولكنه أجابها: لا يوجد وقت لدي للعب .. فقد أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة

    We need a house for shelter.
    ونحتاج لبيت يؤوينا

    Can you help me?
    هل يمكنك مساعدتي ؟

    ' Sorry',
    آسفة

    I do not have any house. But you can chop off my branches
    To build your house.
    فأنا ليس عندي بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أغصاني لتبني بها بيتا لك...

    ' So the man cut all the branches of the tree and left happily.
    فأخذ الرجل كل الأغصان وغادر وهو سعيد

    The tree was glad to see him happy but the man never came back since
    then.
    كانت الشجرة مسرورة لرؤيته سعيدا ... لكن الرجل لم يعد إليها

    The tree was again lonely and sad.
    فأصبحت الشجرة وحيدة و حزينة مرة أخرى

    One hot summer day,
    وفي يوم حار من ايام الصيف

    The man returned and the tree was delighted.
    عاد الرجل .. وكانت الشجرة في منتهى السعادة '

    Come and play with me!' the tree said.
    فقالت له الشجرة: تعال والعب معي

    'I am getting old. I want to go sailing to relax myself.
    فقال لها الرجل لقد تقدمت في السن... وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح

    'Can you give me a boat?'
    'Said the man'.
    فقال لها الرجل: هل يمكنك إعطائي مركبا.

    'Use my trunk to build your boat.
    You can sail far away and be happy.
    فأجابته: خذ جذعي لبناء مركب... وبعدها يمكنك أن تبحر به بعيداوتكون سعيدا

    ' So the man cut the tree trunk to make a boat.
    فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبا

    He went sailing and never showed up for a long time..
    فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة

    Finally, the man returned after many years.
    أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل

    'Sorry, my boy. But I do not have anything for you anymore.
    ولكن الشجرة قالت له : آسفة يا بني .. لم يعد عندي أي شئ أعطيه لك

    No more apples for you
    ' The tree said'.
    وقالت له:لا يوجد تفاح

    'No problem, I do not have any teeth to bite
    ' The man replied.
    قال لها: لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها

    'No more trunk for you to climb on'
    لم يعد عندي جذع لتتسلقه

    'I am too old for that now' the man said.
    فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا ولا أستطيع القيام بذلك

    'I really cannot give you anything
    قالت: أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك

    The only thing left is my dying root,'
    The tree said with tears.
    قالت وهي تبكي .. كل ما تبقى لدي جذور ميتة

    'I do not need much now, just a place to rest.
    فأجابها: كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه

    I am tired after all these years' the man replied.
    فأنا متعب بعد كل هذه السنين

    'Good! Old tree roots are the best place to lean on and rest,
    فأجابته: جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة

    Come, come sit down with me and rest.
    تعال .. تعال واجلس معي لتستريح

    ' The man sat down and the tree was glad and smiled with tears...
    جلس الرجل إليها ... كانت الشجرة سعيدة ... تبسمت والدموع تملأ
    عينيها

    This is you and the tree is your parent. !!!!!
    هل تعرف من هي هذه الشجرة؟

    إنهاالوطـن!!! ا

    قد كان لي وطن ونكبته...
    اليوم لا وطن لي ولاسكن...
    ولم اجد في وطني الا حثالة
    قائها الزمن


    أسألكم الدعاء في هذه الايام الحرم


    ابنتكم واختكم بنت أبيها








    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    وردة رد: الحياة مدرسة استاذها الزمن ودروسها

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في الخميس ديسمبر 25, 2008 6:34 am


    رأى أرنبٌ صغير نسرًا مسترخٍ في كسل على غصن شجرةٍ باسقة.
    قال الأرنب للنسر:
    - هل استطيع أن أفعل مثلك وأجلس باسترخاء دون عمل؟
    - بالطبع يا عزيزي الأرنب.
    استلقى الأرنب على الأرض وأغمض عينيه في خمول ناسيًا الدنيا وما فيها.
    مر ثعلبٌ في المكان.وما أن شاهد الأرنب متمددًا حتى قفز عليه والتهمه



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:51 pm