منتديات الوافي الثقافية

منتدى يهتم بكل القضايا والمشاكل التربوية والنفسية والسلوكية والعاطفية


    فُزتُ وربِ الكعبةِ

    شاطر

    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في السبت سبتمبر 20, 2008 8:58 pm




    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين والطاهرين وعجل فرجهم وارحمنا برحمتهم يا كريم
    أعزي صاحب العصر والزمان في ذكرى
    وفاة جده أمير المؤمنين الامام علي عليه السلام
    داحي باب خيبر وليد الكعبة قتيل المحراب
    وكما نعزيكم ونعزي مراجعنا وقادتنا الكرام
    حفظهم الله تعالى ونعزي شيعة ومحبي آلِ محمد عليهم صلوات الله وسلامه أجمعين ..
    {عظم الله أجورنا واجوركم بمصاب
    سيدي ومولآي أمير المؤمنين
    الإمام علي (ع)}




    الإمام أمير المؤمنين (ع) في سطور

    الاسم :الأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

    اسم الاب: أبوطالب

    اسم الام : فاطمة بنت أسد

    تاريخ الولادة: يوم 13 من شهر رجب سنة23 قبل الهجرة

    محل الولادة: داخل الكعبة المشرفة

    تاريخ الاستشهاد: يوم21 من شهر رمضان سنة 40للهجرة

    محل الاستشهاد: مسجد الكوفة

    محل الدفن: النجف الاشرف

    أسماؤه: حيدر /كرار /حلال المشاكل /أبو تراب /طه /يس /النبأ العظيم

    لقبه: المرتضى

    الكنية : أبا الحسن

    أولاده: الحسن/ الحسين /المحسن/ العباس /جعفر/ عبدالله/عون

    بناته: زينب/أم كلثوم

    زوجاته: فاطمة الزهراء / فاطمة أم البنين

    نقش خاتمه: الملك لله الواحد القهار

    صفات الإمام علي عليه السلام

    -وارث علم النبيين والمرسلين

    -سيد الوصين

    -إمام المتقين

    -حجة الله على العالمين

    -مكسر الاصنام من بيت الله الحرام

    -وصي شفيع المذنبين

    -أول من دخل إلى الإسلام

    -ليث الله الغالب

    -قاتل الناكثين والقاسطين

    -قالع باب خيبر

    -من نام على فراش الرسول الكريم صلى الله عليه وآله



    أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله في فضل علي عليه السلام

    قوله عليه السلام ( علي مع الحق والحق مع علي)

    قوله عليه السلام( أنا مدينة العلم وعلي بابها)

    قوله عليه السلام( من فارق علياً فارقني ومن فارقني فارق الله عزوجل)

    قوله عليه السلام( علي سيد البشر فمن آبى فقد كفر)

    فوله عليه السلام( أمرني ربي بسد الأبواب إلا باب علي)

    قوله عليه السلام( لاسيف إلا ذو الفقار ولاسيف إلا علي)

    قوله عليه السلام ( حامل لوائي في الدنيا والآخرة علي)





    الإمام علي ولادة وشهادة





    حكمة وفراسة






    صاحب الإمام علي صعصة بن صوحان رضوان الله عليه



    للتفكير والمعرفة



    مأجورين..


    يتبع لاتنسوني من الدعاء في هذه الليالي المباركة

    بنت أبيها










    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين رد: فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في السبت سبتمبر 20, 2008 9:03 pm




    صوائحٌ... تتبعها نوائح

    في سَحَرِ ليلة التاسع عشر من رمضان المبارك، قبل 1388 عاماً، خرج من الدار القريبة من دار الإمارة نحو المسجد.


    كان قد تناول كوباً من اللبن الحامض، مع قطعةٍ يابسةٍ من الخبز، وهو الطعام الذي يحبّه ويلزم نفسه به منذ سنوات

    مواساةً لفقراء المسلمين، ولكي لا يطول وقوفه أمام ربِّه يوم الحساب.

    في فناء الدار، كانت هناك بضع أوزات أهاجتهن الحركة المبكرة في الدار، فأخذت تتصايح أمامه.


    تمتم وهو يشعر في أعماقه بأنها الليلة الموعودة: «صوائحٌ تتبعها نوائح»... حتى في هذه اللحظة النفسية الكئيبة لم تخُنهُ بلاغته.

    عندما همّ بالخروج، علق طرف ردائه بمسمارٍ بالباب، كأنما يريد أن يستبقيه. وهناك كان ينتظره الفصل الأخير من حياةٍ طويلةٍ عريضة،


    قضاها مدافعاً عن الدين الجديد، مذ كان طفلاً تربّى في حجر محمد (ص)، حتى أصبح فارساً يتقدّم الصفوف طوال 23 عاماً،

    إلى أن انثالت عليه الجماهير من كل جانبٍ لتختاره حاكماً، وهو يدفعها قائلاً: «أنا لكم وزيراً خير لكم مني أميراً».

    لم يقلها عن شكٍّ بنفسه، بل كان يقرأ المستقبل، بعينٍ استحكمت رؤيتها بفعل التجارب وبصائر الوحي، فقوى الردة والرجعية القرشية


    لن تتركه يعيد التجربة إلى سكتها الأولى، «ليحملهم على الجادة البيضاء»، كما تنبأ تماماً عمر بن الخطاب، حيث لا استئثار

    ولا تمييز ولا سيادة لأبناء قبيلة على أخرى إلاّ بالتقوى.

    ثلاثة وعشرون عاماً قضاها تحت ظلال السيوف وفوق ظهور الخيول، يساهم في إعلاء دعائم الإسلام وتشييد أركانه،


    حتى استوى الدين على سوقِهِ، حضارةً على بداية طريق النهضة، بعد أن توحّدت تلك القبائل الوثنية المتناحرة على عبادة ربٍّ واحد.

    لم يكن أحدٌ يتخيّل أن تكون هذه هي الخاتمة. ضربةٌ بالسيف في محراب مسجد الكوفة على يد إرهابي من بقايا الخوارج،


    اسمه عبد الرحمن بن ملجم المرادي من حِمْيَر، اتفق على تفاصيل المؤامرة في مكة، مع زميليه البرك بن عبد الله التميمى الصريمى،

    وعمرو بن بكر السهمي، عند انقضاء موسم الحج العام 40 للهجرة.

    فئةٌ متشدّدةٌ لم يتجاوز الإيمان تراقيهم، ولم تهضم قيم الإسلام العليا أو تتشرّب مفاهيمه الإنسانية السامية. انغلقت على ذاتها


    فلم تعد ترى أحداً على الحق إلاّ شيوخها ومفتيها وعتاولتها، يحرّمون دم البعوضة ويتأثمون من أكل بسرةٍ على الأرض،

    ولكنهم يستحلون إراقة دم صحابي جليل، وبقر بطن زوجته الحامل، دون أن يرفّ لهم جفنٌ أو يهتزّ لهم ضمير.

    من وسط هذه البيئة المريضة التي استهوتها لعبة تكفير المسلمين، خرج القاتل الموتور، الذي كان يعيش قصة عشقٍ مع إحدى بنات الكوفة


    بعد أن فتنته بجمالها. لم يُصلح الأحمق أخلاقه أو يربّي نفسه، ولكنه يريد أن يصلح شأن الأمة... وعلى يد هذا الغرّ كانت النهاية.

    المرأة المفتونة التي قُتل أبوها وأخوها في حرب النهروان، التي أطاح فيها عليٌ (ع) بالقوة الضاربة للخوارج بعد حملهم السلاح


    في وجه حكومته، ظلّت تحلم بأخذ الثأر. وجاءتها الفرصة على طبق من ذهب، فاستغلت غرق المرادي في حبها وفرضت عليه مهراً غالياً:

    ثلاثة آلافٍ وعبدٌ وقِينَةٌ

    وقتلُ عليٍّ بالحسامِ المسمّم

    في مثل هذا اليوم، كان عليٌ يرقد في سريره ينتظر الأجل ورأسه ينزف من ضربة السيف. لكنه أوصى أبناءه بأن يحسنوا


    لقاتله ويطيبوا مأكله ومشربه... تلك أخلاق الأوصياء والنبيين

    بنت أبيها
    العضوة المتميزة
    العضوة المتميزة

    انثى عدد الرسائل : 745
    العمر : 33
    مكان الإقامة : في قلب والدي
    الوظيفة : طالبة تمريض
    المزاج : دوام الحال من المحال
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين رد: فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف بنت أبيها في السبت سبتمبر 20, 2008 10:20 pm




    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين والطاهرين وعجل فرجهم وارحمنا برحمتهم يا كريم


    في الليلة التاسعة عشر من شهر رمضان خرج امير المؤمنين الامام علي عليه السلام

    من بيته متوجها الى مسجد الكوفة كعادته ليوقظ الناس وليصلي بهم صلاة الفجر





    فوصل المسجد وأذن وبعدها نزل وذهب اى محرابه في مسجد الكوفة فأقام لصلاة الصبح ثم كبر وقرا السورتين وركع

    ثم ذهب ليسجد ولما رفع رأسه من السجدة الاولى ضربهُ اللعين الخارجي ابن ملجم المرادي لعنه الله

    بسيفه المسموم وخر امامنا سلام الله عليه قائلا فزتُ ورب الكعبة

    قتلني اللعين ابن اليهودية



    فبقي امير المؤمنين سلام الله عليه ليلة التاسع عشر وليلة العشرين وهو مصفر اللون لايميز بين صفرته وبين عصابته من شهدة الضربة



    واولاده المعصومين حوله يمرضونه


    وفي ليلة الواحد والعشرين قضى نحبهُ الشريف



    مظلوماً شهيداً فالسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يرزق حيا

    وكان الامام علي عليه السلام قد سأل النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم ما أفضل الاعمال في شهر رمضان فقال

    يا ابا الحسن افضل الاعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله ثم بكى النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم فقال الامام علي عليه السلام

    مايبكيك يارسول الله

    فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ((أبكي لما يستحل منك في هذا الشهر كأني بك وأنت تُصلي لربك وقد انبعث اشقى الاولين والآخرين

    فضربك ضربةً على رأسك فخضب منها لحيتك فقال الامام علي عليه السلام وذلك في سلامة من ديني فقال صلى الله عليه وآله وسلم في سلامة من دينك

    وهكذا يا احبائي رحل أمامنا عن الدنيا بعد ان ملأها علماً وفضلاً وجهاداً في سبيل الله وسيرة عطرة تطيب بذكرها النفوس

    فسلامٌ عليه يوم ولد ويوم أستشهد ويوم يرزقُ حياً

    ويوم شهادته بكاه فلذات كبده وصاحوا على فقده



    وبكاه جبريل في السماء وصاح

    تهدمت والله أركان الهدى وانفصمت والله العروة الوثقى

    قتل امام الاتقياء

    قتل سيد الاوصياء






    هيا يا اطفالي لنعزي مولانا بقية الله في الارضين صاحب العصر والزمان عج الله تعالى فرجه

    بهذا المصاب الجلل









    مولاي تقبل من خادمتكم هذا النزر اليسير

    مأجورين..


    أسألكم الدعاء في هذه الليالي المباركة


    بنت أبيها











    ابو مصطفى
    مشرف عام واخصائي نفسي
    مشرف عام واخصائي نفسي

    ذكر عدد الرسائل : 1051
    مكان الإقامة : سنابسي
    الوظيفة : اخصائي نفسي
    المزاج : الحمد لله
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين رد: فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف ابو مصطفى في الأحد سبتمبر 21, 2008 1:42 am

    عظم الله أجوركم

    تقبل الله الأعمال

    نسألكم الدعاء

    ابو مصطفى
    مشرف عام واخصائي نفسي
    مشرف عام واخصائي نفسي

    ذكر عدد الرسائل : 1051
    مكان الإقامة : سنابسي
    الوظيفة : اخصائي نفسي
    المزاج : الحمد لله
    الجوائز :
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    حزين رد: فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف ابو مصطفى في الأحد سبتمبر 21, 2008 2:03 am

    أسلوب شيق وراقي في توصيل المعلومة للطفل

    كل الشكر و التقدير لك ابنتنا

    دعواتكم


    خادمكم
    أبو مصطفى

    دمعة
    مشرفة استراحة المنتدى
    مشرفة استراحة المنتدى

    انثى عدد الرسائل : 187
    تاريخ التسجيل : 26/10/2007

    حزين رد: فُزتُ وربِ الكعبةِ

    مُساهمة من طرف دمعة في الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 12:18 pm

    هذه المرة الثانية اكتب رد

    كان فيه للقصة بقية وكنت بانسخها لكن النت مو اوكيه

    وين راح بقية الموضوع

    عموما شكرا لك وفي ميزان حسناتك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 11:51 pm